Question:

 

I am in the process of making up my missed Qadha Salah.

 

For the sake of time around my daily responsibility, is it permitted to:

 

1. Omit the Thana before Al Fatiha

 

2. In Ruku, do only once Subhan Rabial Azim

 

3. In Sajdah One Subhan Rabial A'la

 

4. In Zuhr Asr and Eisha - in last 2 rakats recite -Alhamdulilah 3 times

 

5. In Tashahud - Recite At Tahiyat and omit durood shareef and dua

 

**This is because I have quite a few to make up

 

 


 

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

On the outset we commend your effort to make up for your missed Salahs. However, it is of utmost importance that we always give our Deen preference over our Dunya (worldly affairs) and never make one’s religious duties secondary to worldly duties.

Salah is the most important obligation in the life of a Muslim. It was the first command in Islam, it was the last will of The Prophet Sallallahu Alahi Wa Sallam, and it is the first act that we will be judged by on the Day of Judgement. Hence, we advise that even though you may have quite a few Salahs to make up, try your very best to give preference to your Deen by finding the time perform your Qadha Salahs completely and fully.

Pertaining to the question asked,

  • the reciting of Thana before Fatiha[1],
  • reading minimum three Tasbeehs in Ruku and Sajdah[2],
  • to read Fatiha in the last two rakaats[3],
  • to recite Durood before making Salaam [4]

These actions are all Sunnah acts of Salah. The hukm (law) for leaving out Sunnah acts in Salah is that one’s Salah will be valid, however to purposefully leave out the Sunnats is reprehensible and a sin[5]. Therefore one should not leave out the Sunnah acts when doing the Qadha Salahs.

When performing Qadha, one should also express regret and remorse and also make Tawbah. Leaving out the Sunnats you refer to outwardly expresses disregard, which is not an adequate compensation for the missed Salahs.

And Allah Ta’āla Knows Best

Arshad Ali

Student Darul Iftaa
Trinidad

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

http://www.daruliftaa.net/

 



[1] حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 259)

و" يسن "الثناء" لما روينا ولقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا قمتم إلى الصلاة فارفعوا أيديكم ولا تخالف آذانكم ثم قولوا سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك وإن لم تزيدوا على التكبير أجزأكم

 

[2] حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 265)

"و" يسن "تكبيرة الركوع" لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكبر عند كل خفض ورفع سوى الرفع من الركوع فإنه كان يسمع فيه "و" يسن "تسبيحه" أي الركوع "ثلاثا" لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا ركع أحدكم فليقل ثلاث مرات سبحان ربي العظيم وذلك أدناه وإذا سجد فليقل سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات وذلك أدناه" أي أدنى كماله المعنوي وهو الجمع المحصل للسنة لا اللغوي والأمر للاستحباب فيكره أن ينقص منها

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 265)

والثلاث أدناها فهي أدنى العدد المسنون فلو أتى بواحدة لا يثاب ثواب السنة وإن كان يحصل له ثواب آخر

 

[3] حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 248)

وإنما لم تجب القراءة في الآخريين من الفرض كالنفل لقول علي رضي الله تعالى عنه القراءة في الأوليين قراءة في الأخريين وعن ابن مسعود وعائشة رضي تعالى عنهما التخييرفي الأخريين إن شاء قرأ وإن شاء سبح اه

 

[4] حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 271)

"و" تسن "الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الجلوس الأخير

 

[5]

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 256)

ترك السنة لا يوجب فسادا ولا سهوا بل إساءة لو عامدا غير مستخف وقالوا: الإساءة أدون من الكراهة در أي التحريمية وفي السيد عن النهر عن الكشف الكبير حكم السنة أنه يندب إلى تحصيلها ويلام على تركها مع لحوق إثم يسير

رد المحتار (3/ 471)

( وَسُنَنُهَا ) تَرْكُ السُّنَّةِ لَا يُوجِبُ فَسَادًا وَلَا سَهْوًا بَلْ إسَاءَةً لَوْ عَامِدًا غَيْرَ مُسْتَخِفٍّ

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 457)

قُولُ: وَقَدْ ذَكَرَ فِي الْإِمْدَادِ بَحْثًا أَنَّ كَوْنَ الْإِعَادَةِ بِتَرْكِ الْوَاجِبِ وَاجِبَةً لَا يَمْنَعُ أَنْ تَكُونَ الْإِعَادَةُ مَنْدُوبَةً بِتَرْكِ سُنَّةٍ اهـ وَنَحْوِهِ فِي الْقُهُسْتَانِيِّ، بَلْ قَالَ فِي فَتْحِ الْقَدِيرِ: وَالْحَقُّ التَّفْصِيلُ بَيْنَ كَوْنِ تِلْكَ الْكَرَاهَةِ كَرَاهَةَ تَحْرِيمٍ فَتَجِبُ الْإِعَادَةُ أَوْ تَنْزِيهٍ فَتُسْتَحَبُّ اهـ.

Fatawa Mahudiyyah vol 5 pg 644 Jamia Faroqiyyah

Ahsanul Fatawa  vol 3 pg 39

KHARWASTAN

Join Our Mailing List (B.E.E.P) - Business Educational Empowerment Programme