Question:

Can a Hanafī perform Witr Salāh behind the Imām in the Haramain?

 

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

If the Imām performs three Raka’āt Witr with Salām only after three Raka’āt, then the Witr of the Hanafī follower is valid.  However, if the Imām makes Salām after two Raka’āt, then the Witr of the Hanafī follower will stand invalid. [1]

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Mufti Ebrahim Desai.

 

 



 [1]  (وصح الاقتداء فيه) ففي غيره أولى إن لم يتحقق منه ما يفسدها في الأصح كما بسطه في البحر (بشافعي) مثلا (لم يفصله بسلام) لا إن فصله (على الأصح) فيهما للاتحاد وإن اختلف الاعتقاد (الدر المختار مع رد المحتار، ج 2، ص 7-8، سعيد)

 

قوله ( على الأصح فيهما ) أي في جواز أصل الاقتداء فيه بشافعي وفي اشتراط عدم فصله خلافا لما في الإرشاد من أنه لا يجوز أصلا بإجماع أصحابنا لأنه اقتداء المفترض بالمتنفل وخلافا لما قاله الرازي من أنه يصح وإن فصله ويصلي معه بقية الوتر لأن إمامه يخرج بسلامه عنده وهو مجتهد فيه كما لو اقتدى بإمام قد رعف

 قلت ومعنى كونه لم يخرج بسلامه أن سلامه لم يفسد وتره لأن ما بعده يحسب من الوتر فكأنه لم يخرج منه وهذا بناء على قول الهندواني بقرينة قوله كما لو اقتدى الخ ومقتضاه أن المعتبر رأي الإمام فقط وهذا يخالف ما قدمناه آنفا عن نوح أفندي

 قوله ( للاتحاد الخ ) علة الصحة الاقتداء

 ورد على ما مر عن الإرشاد بما نقله أصحاب الفتاوى عن ابن الفضل أنه يصح الاقتداء لأن كلا يحتاج إلى نية الوتر فأهدر اختلاف الاعتقاد في صفة الصلاة واعتبر مجرد اتحاد النية ا هـ (رد المحتار، ج 2، ص 8، سعيد)

 

فَظَهَرَ بِهَذَا أَنَّ الْمَذْهَبَ الصَّحِيحَ صِحَّةُ الِاقْتِدَاءِ بِالشَّافِعِيِّ فِي الْوِتْرِ إنْ لَمْ يُسَلِّمْ عَلَى رَأْسِ الرَّكْعَتَيْنِ وَعَدَمُهَا إنْ سَلَّمَ وَاَللَّهُ الْمُوَفِّقُ لِلصَّوَابِ (البحر الرائق، ج 2، ص 39-40، سعيد)

 

فتاوى عثمانى، ج 1، ص 473، مكتبه معارف القران كراتشى

KHARWASTAN

Join Our Mailing List (B.E.E.P) - Business Educational Empowerment Programme